بالصور.. أبو تحسين آخر حكواتي في بغداد

بالصور.. أبو تحسين آخر حكواتي في بغداد

الثلاثاء 28 مايو 2019 9:59 م

يتخوف محمود حسين الملقب بأبو تحسين، آخر القصخون "الحكواتي" في بغداد، من اندثار مهنته التي أصبحت غير قادرة على مواجهة التغييرات الكبيرة منذ ظهور الإذاعة والتلفزيون.

بدأ أبو تحسين العمل بهذه المهنة منذ عام 1975، ومازال مستمرا بالرغم معاناته من أمراض الشيخوخة، والتي أقعدته واضطرته لاستخدام كرسي متحرك مع شبه انعدام لبصره، ولكنه يحرص على ارتداء الزي الفلكلوري البغدادي الذي يواجه الاندثار أيضا.

ويضيف للجزيرة نت أن الحكايات التي يلقيها على الناس حاليا متخصصة في التراث البغدادي، وتحثهم على حب الوطن واحترام الناس وبر الوالدين وتطبيق القانون، وغالبيتها مشابهة لعصرنا الحالي بالرغم من حدوثها قبل مئات السنيين.

ارتفاع تكاليف المعيشة وعلاجه من الأمراض التي يعاني منها، مع قلة إيراداته المالية، جعلت أبو تحسين يتشبث بالبقاء في ممارسة هذه المهنة حتى الآن، إذ يتقاضى أجرا ثابتا من صاحب المقهى عن كل ليالي شهر رمضان، ويستخدم عدة طرق في جذب انتباه زبائنه، وتسليط الضوء على أبرز الأحداث التي شهدتها بغداد، وإيضاح الالتباسات حول أسماء المدن وبعض القضايا التراثية.